شباب النهضة
اسرة النهضة للدعم الطلابي والتنمية البشرية بكلية الطب جامعة المنصورة ترحب بكم
انت الان غير مسجل ولا تستطيع مشاهدة محتوى المنتدي
يرجى التسجيل

شباب النهضة

اسرة النهضة طلبة طب المنصورة للدعم الطلابى والتنمية البشرية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
منـــــــتـــــــــــــدى الــــــــنـــــــــهــــــــــــضــــــــــــــة للتــــــــنـــــــمـــــــــــيــــــــة البـــــــــشــــــــــــرية يرحب بــكــم
رسالة دكتورة دينا الطنطاوي من بيت الله الحرام:السلام عليكم احبابى شباب النهضه... ابعث لكم رسالتى هذه من امام الحرم الشريف بمكه المكرمه حيث رزقنى الله نعمه زياره بيته الحرام ..ولله انها اجمل رحله رزقكم الله بها جميعا.. ادعو الله لكم بكل خير وبالتوفيق والسداد ولك منى يادكتور محمد دعاء خاص على صبرك وتحملك مسئوليه المنتدى
محمد أشرف الأعراب والعجم** محمدخيـر من يمشي على قــــدم** محمــد باسط المعروف جامعه** ‍ ‍ محمـد صاحب الإحســان والكــــرم** محمــد تاج رسل الله قاطبــــة** ‍ ‍ محمـــــــد صــــــادق الأقوال والكلـــم** محمــــــد ثابت الميثاق حافظــه** ‍ محمــــد طيــب الأخــلاق والشيــــم** محمـــد رُوِيَت بالنور طينتُــــهُ** ‍ ‍ محمــــد لم يــــزل نــــــوراً من القِدم** محمــــد حاكم بالعدل ذو شرفٍ** ‍ ‍ محمـــــد معــــدن الأنعام والحكــــــم** محمد خير خلق الله من مضـــــر** ‍ ‍ محمــــد خيـــر رســـــل الله كلهـــــم** محمــــــد دينه حـــق نديـــن بـــه** ‍ ‍ محمــــــــد مجمــــلاً حقاً على علــــم** محمـــد ذكـــره روح لأنفسنــــــــا** ‍ ‍ محمد شكره فــــرض على الأمــــم** محمد زينة الدنيا وبهجتهـــــــــــا** ‍ ‍ محمــــــــد كاشــــــف الغمات والظلم** محمــــد سيـــــــد طابت مناقبـــــه** ‍ محمــــد صاغه الرحمــــــن بالنعـــــم** محمــــد صفـــوة الباري وخيرتـــــه** ‍ ‍ محمــــد طاهـــــــر من سائر التهـــم** محمـــد ضاحــــك للضيف مكرمــــه** ‍ ‍ محمـــــــــد جـــــــاره والله لم يضـــم** محمــــد طابـــــت الدنيــــا ببعثتــــه** ‍ ‍ محمـــــد جـــاء بالآيـــات والحكـــــــم** محمـــــد يوم بعث الناس شــــــــــــافعـنا** محمـــــــد نوره الهادي من الظلــــــــــم** محمــــــــد قائـــــــــــم لله ذو همـــــــــم** ‍ ‍ محمـــــــد خاتـــــــم للرســــــل كلهــــم** مولاي صل وسلم دائما أبدا** على حبيبك خير الخلق كلهم** يا رب بالمصطفى بلغ مقاصدنا** واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم**
اللهم اجعل لأهل سوريا فرجا و مخرجا ،اللهم احقن دماءهم ، و احفظ أعراضهم ، و آمنهم في و طنهم ، اللهم اكشف عنهم البلاء اللهم قاتل الظلمة المتجبرين ، يا جبار يا قهار قاتل المتجبرين الفجار ، اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر ، و أرح البلاد و العباد منهم يا عزيز ،اللهم و الطف بعبادك المسلمين في كل مكان يا رحيم يا رحمن ، اللهم انصر الإسلام و أعز المسلمين ، و أعلِ بفضلك رايتي الحق و الدين ، اللهم كن لأهل السنة يا ذا القوة و المنة ، اللهم و أنعم علينا بالأمن و الأمان يا لطيف يا منان ، و الحمد لله رب العالمين .
اللهم إنا نسألك و نتوسل إليك بأسمائك الحسنى و بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك نسألك اللهم أن تصلي و تسلم و تبارك على سيدنا محمد و على آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ونسألك يا الله يا غياث المستغيثين ويا أمان الخائفين أن تغيث أهل سوريا اللهم أغث أهل سوريا .. اللهم أغث أهل سوريا.. اللهم أغث أهل سوريا اللهم .. اكشف عنهم الكرب.. اللهم عجّل بالفـرج.. اللهم ألف بين قلوبهم .. اللهم وحد كلمتهم على الحق يارب العالمين ... يا ذا الجلال والإكرام.. يا حي يا قيوم ياودود يا ودود... يا ذا العرش المجيد... يا مبدئ يا معيد...يا فعالا لما يريد... نسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك ونسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك.. نسألك اللهم أن ترحم أهل سوريا .. اللهم مدهم بممدك .. اللهم ظللهم بالغمام اللهم وظللهم بملائكتك ورحمتك .. اللهم وظللهم بعفوك وعنايتك .. اللهم اشدد ازرهم ..واربط على قلوبهم ...اللهم وأنزل عليهم دفئا وسلاما وأمنا وأمانا.. اللهم وأنزل عليهم صبراً وثبت أقدامهم وانصرهم على القوم الظالمين .. اللهم اجعل فى قلوبهم نورا وفى سمعهم نورا من فوقهم نورا ومن تحتهم نورا وعن يمينهم نورا وعن شمالهم نورا.. يالله يالله يالله ياقوي ياعزيز ياناصر المستضعفين ياولي المؤمنين نسألك برحمتك وعفوك وكرمك وجودك وإحسانك أن تتقبل شهدائهم وأن تشفي مرضاهم اللهم ارحم الأمهات الثكالى والزوجات الأرامل والشيوخ الركع والأطفال اليتامى من لهم إلا أنت .. من ناصرهم إلا أنت .. من رحيمهم إلا أنت .. من وكيلهم إلا أنت .. اللهم اضرب الظالمين بالظالمين اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم اللهم مزقهم كل ممزق اللهم أحصهم عددا و اقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا اللهم وألق الرعب في قلوبهم اللهم وأخرج المسلمين من بينهم سالمين غانمين منصورين إنك على كل شئ قدير و بالاجابة جدير اللهم هاهم أهل سوريا قد خرجوا طالبين نصرتك وعونك ومددك وفرجك وعفوك اللهم لا تخيب لهم رجاء اللهم لا تقفل أبوابك دونهم اللهم كن لهم ولاتكن عليهم برحتمك وجودك وكرمك ياأرحم الراحمين اللهم هذا الدعاء ومنك الإجابة وهذا الجهد وعليك التكلان ولاحول ولاقوة لنا ولهم إلا بك اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون وصل على محمد عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومدادكلماتك

شاطر | 
 

 الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 13 أكتوبر 2009 - 16:50

العفو يا مى
ربنا ينفعنا جميعا باللى موجود بالكتاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 2:34

ايه ياعلى.. انت فين؟؟؟ انت نسيتنا ولا ايه..
مستنين باقى الكلام الحلو....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 8:12

حاضر يا دكتوره
انا موجود، بس الوقت مش مظبط عندى
بس باذن الله هانزل باقى الكتاب واكمل مواضيعى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 8:36

نسأل الله ان يبارك لك فى وقتك استاذ على
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 9:11

شكرا يا دكتور سيف
ادعيلى ربنا يباركلك، كله سلف ودين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 12:39


1. أي الناس أحب إليك ؟



تكون أقوى الناس قدرة على استعمال مهارات التعامل مع الآخرين عندما تتعامل مع كل أحد تعاملاً رائعاً يجعله يشعر أنه أحب الناس إليك ..

فتتعامل مع أمك تعاملاً رائعاً مشبعاً بالتفاعل والأنس والاحتفاء إلى درجة أنها تشعر أن هذا التعامل الراقي لم يلقه أحد منك قبلها ..

وقل مثل ذلك عند تعاملك مع أبيك .. مع زوجتك .. أولادك .. زملائك ..

بل قل مثله عند تعاملك مع من تلقاهم مرة واحدة .. كبائع في دكان .. أو عامل في محطة وقود ..

كل هؤلاء تستطيع أن تجعلهم يجمعون على أنك أحب الناس إليهم إذا أشعرتهم أنهم أحب الناس إليك ..

وقد كان r قدوة في ذلك ..

إذ أن من تتبع سيرته .. وجد أنه كان يتعامل بمهارات أخلاقية راقية .. فيعامل كل أحد يلقاه بمهارات من احتفاء وتفاعل وبشاشة .. حتى يشعر ذلك الشخص أنه أحب الناس إليه .. وبالتالي يكون هو أيضاً r أحب الناس إليهم .. لأنه أشعرهم بمحبته ..

كان عمرو بن العاص t داهية من دهاة العرب .. حكمة وفطنة وذكاءً .. فأدهى العرب أربعة .. عمرو واحد منهم ..

أسلم عمرو وكان رأساً في قومه ..

فكان إذا لقي النبي r في طريق رأى البشاشة والبشر والمؤانسة ..

وإذا دخل مجلساً فيه النبي r رأى الاحتفاء والسعادة بمقدمه ..

وإذا دعاه النبي r .. ناداه بأحب الأسماء إليه ..

شعر عمرو بهذا التعامل الراقي .. ودوام الاهتمام والتبسم أنه أحب الناس إلى رسول الله r ..

فأراد أن يقطع الشك باليقين .. فأقبل يوماً إلى النبي r وجلس إليه .. ثم قال :

يا رسول الله .. أي الناس أحب إليك ؟

فقال r : عائشة ..

قال عمرو : لا .. من الرجال يا رسول الله ؟ لست أسألك عن أهلك ..

فقال r : أبوها ..

قال عمرو : ثم من ؟

قال : ثم عمر بن الخطاب ..

قال : ثم أي .. فجعل النبي r يعدد رجالاً .. يقول : فلان .. ثم فلان ..

بحسب سبقهم إلى الإسلام .. وتضحيتهم من أجله ..

قال عمرو : فسكتّ مخافة أن يجعلني في آخرهم ..

فانظر كيف استطاع r أن يملك قلب عمرو بمهارات أخلاقية مارسها معه ..

بل كان عليه الصلاة والسلام ينزل الناس منازلهم ..

وقد يترك أشغاله لأجلهم .. لإشعارهم بمحبته لهم وقدرهم عنده ..

لما توسع r بالفتوحات وبدأ ينتشر الإسلام ..

جعل r يرسل الدعاة من عنده لدعوة القبائل إلى الإسلام .. وربما احتاج الأمر أن يرسل جيشاً ..

وكان عدي بن حاتم الطائي .. ملكاً ابن ملك ..

فوقع بين قبيلته " طي " وبين المسلمين حرب .. وكان عدي قد هرب من الحرب فلم يشهدها .. واحتمى بالروم في الشام ..

وصل جيش المسلمين إلى ديار طيء ..

كانت هزيمة طيء سهلة .. فلا ملك يقود .. ولا جيش مرتب ..

وكان المسلمون في حروبهم .. يحسنون إلى الناس .. ويعطفون وهم في قتال ..

كان المقصود صد كيد قوم عدي عن المسلمين .. وإظهار قوة المسلمين لهم ..

أسر المسلمون بعض قوم عدي .. وكان من بينهم أخت لعدي بن حاتم ..

مضوا بالأسرى إلى المدينة .. حيث رسول الله e .. وأخبروا النبي e بفرار عدي إلى الشام ..

فعجب e من فراره !! كيف يفر من الدين ؟ كيف يترك قومه ؟

ولكن لم يكن إلى الوصول إلى عدي سبيل ..

لم يطب المقام لعدي في ديار الروم .. فاضطر للرجوع لديار العرب .. ثم لم يجد بداً من أن يذهب إلى المدينة للقاء النبي r ومصالحته .. أو التفاهم على شيء يرضيهما .. ([b][1]) ..


يقول عدي وهو يحكي قصة ذهابه إلى المدينة :

ما رجل من العرب كان أشد كراهة لرسول الله r مني ..

وكنت على دين النصرانية ..

وكنت ملكاً في قومي لما كان يصنع بي .

فلما سمعت برسول الله r كرهته كراهية شديدة ..

فخرجت حتى قدمت الروم على قيصر ..

قال : فكرهت مكاني ذلك ..

فقلت : والله لو أتيت هذا الرجل .. فإن كان كاذباً لم يضرني .. وإن كان صادقاً علمت ..

فقدمت فأتيته .. فلما دخلت المدينة جعل الناس يقولون : هذا عدي بن حاتم .. هذا عدي بن حاتم ..

فمشيت حتى أتيت فدخلت على رسول الله r في المسجد فقال لي : عدي بن حاتم ؟

قلت : عدي بن حاتم ..

فرح النبي r بمقدمه .. واحتفى به .. مع أن عدياً محارب للمسلمين وفارٌ من الحرب .. ومبغض للإسلام .. ولاجئٌ إلى النصارى .. ومع ذلك لقيه r بالبشاشة والبشر .. وأخذ بيده يسوقه معه إلى بيته ..

عدي وهو يمشي بجانب النبي r يرى أن الرأسين متساويان ..!!

فمحمد ( r ) ملك على المدينة وما حولها .. وعدي ملك على جبال طي وما حولها ..

ومحمد ( r ) على دين سماوي " الإسلام " .. وعدي على دين سماوي " النصرانية " ..

ومحمد ( r ) عنده كتاب منزل " القرآن " .. وعدي عنده كتاب منزل " الإنجيل " ..

كان عدي يشعر أنه لا فرق بينهما إلا في القوة والجيش ..

في أثناء الطريق وقعت ثلاثة مواقف :

بينما هما يمشيان إذا بامرأة قد وقفت في وسط الطريق فجعلت تصيح : يا رسول الله .. لي إليك حاجة ..

فانتزع النبي r يده من يد عدي ومضى إليها .. وجعل يستمع إلى حاجتها ..

عدي بن حاتم .. الذي قد عرف الملوك والوزراء جعل ينظر إلى هذا المشهد .. ويقارن تعامل النبي r مع الناس بتعامل من رآهم من قبل من الرؤساء والسادة ..

فتأمل طويلاً ثم قال : والله ما هذه بأخلاق الملوك .. هذه أخلاق الأنبيااااااء ..

وانتهت المرأة من حاجتها .. فعاد النبي r إلى عدي .. ومضيا يمشيان .. فبينما هما كذلك .. فإذا برجل يقبل على النبي r ..

فماذا قال الرجل ؟ هل قال : يا رسول الله عندي أموال زائدة أبحث لها عن فقير ؟! أم قال : حصدت أرضي وزاد عندي الثمر .. فماذا أفعل به ؟

يا ليته قال شيئاً من ذلك .. لعل عدياً إذا سمعه يشعر بغنى المسلمين وكثرة أموالهم ..

قال الرجل : يا رسول الله .. أشكو إليك الفاقة والفقر ..

ما يكاد هذا الرجل يجد طعاماً يسد به جوعة أولاده .. ومن حوله من المسلمين يعيشون على الكفاف ليس عندهم ما يساعدونه به ..

قال الرجل هذه الكلمات وعدي يسمع .. فأجابه النبي r بكلمات ومضى ..

فلما مشيا خطوات .. أقبل رجل آخر .. قال : يا رسول الله أشكو إليك قطع الطريق !!

يعني أننا يا رسول الله لكثرة أعدائنا حولنا لا نأمن أن نخرج عن بنيان المدينة لكثرة من يعترضنا من كفار أو لصوص ..

أجابه النبي r بكلمات ومضى ..

جعل عدي يقلب الأمر في نفسه .. هو في عز وشرف في قومه .. وليس له أعداء يتربصون به ..

فلماذا يدخل هذا الدين الذي أهله في ضعف ومسكنة .. وفقر وحاجة ..

وصلا إلى بيت النبي r .. فدخلا .. فإذا وسادة واحدة فدفعها النبي r إلى عدي إكراماً له .. وقال : خذ هذه فاجلس عليها .. فدفعها عدي إليه قال : بل اجلس عليها أنت .. فقال r : بل أنت .. حتى استقرت عند عدي فجلس عليها ..

عندها .. بدأ النبي r يحطم الحواجز بين عدي والإسلام ..

يا عدي أسلم .. تسلم .. أسلم تسلم .. أسلم تسلم ..

قال عدي : إني على دين ..

فقال r : أنا أعلم بدينك منك ..

قال : أنت تعلم بديني مني ؟

قال : نعم .. ألست من الركوسية ..

والركوسية ديانة نصرانية مشرّبة بشيء من المجوسية .. فمن مهارته r في الإقناع أنه لم يقل ألست نصرانياً .. وإنما تجاوز هذه المعلومة إلى معلومة أدق منها فأخبره بمذهبه في النصرانية تحديداً ..

كما لو لقيك شخص في أحد بلاد أوروبا وقال لك : لماذا لا تتنصر ؟ فقلت : إني على دين ..

فلم يقل لك : ألست مسلماً .. ولم يقل : ألست سنُيّاً .. وإنما قال : ألست شافعياً .. أو حنبلياً ..

عندها ستدرك أنه يعرف كل شيء عن دينك ..

فهذا الذي فعله المعلم الأول r مع عدي .. قال : ألست من الركوسية ..

فقال عدي : بلى ..

فقال r : فإنك إذا غزوت مع قومك تأكل فيهم المرباع ؟ ([2])

قال : بلى ..

فقال r : فإن هذا لا يحل لك في دينك ..

فتضعضع لها عدي .. وقال : نعم ..

فقال r : أما إني أعلم الذي يمنعك من الإسلام ..

أنك تقول : إنما اتبعه ضعفة الناس ومن لا قوة لهم ..

وقد رمتهم العرب ..

يا عدي .. أتعرف الحيرة ؟ ([3])

قلت : لم أرها وقد سمعت بها ..

قال : فوالذي نفسي بيده ليتمن الله هذا الأمر حتى تخرج الظعينة من الحيرة حتى تطوف بالبيت في غير جوار أحد ..

أي سيقوى الإسلام إلى درجة أن المرأة المسلمة الحاجة تخرج من الحيرة حتى تصل إلى مكة ليس معها إلا محرم .. من غير أحد يحميها .. وتمر على مئات القبائل فلا يجرؤ أحد أن يعتدي عليها أو يسلبها مالها .. لأن المسلمين صار لهم قوة وهيبة .. إلى درجة أن أحداً لا يجرؤ على التعرض لمسلم خوفاً من انتصار المسلمين له ..

فلما سمع عدي ذلك .. جعل يتصور المنظر في ذهنه .. امرأة تخرج من العراق حتى تصل إلى مكة .. معنى ذلك أنها ستمر بشمال الجزيرة .. يعني ستمر بجبال طي .. ديار قومه ..

فتعجب عدي وقال في نفسه : فأين عنها ذُعّار طي الذين سعروا البلاد !!

ثم قال r : وليفتحن كنوز كسرى بن هرمز ..

قال : كنوز ابن هرمز ؟

قال : نعم كسرى بن هرمز .. ولتنفقن أمواله في سبيل الله ..

قال r : ولئن طالت بك حياة لترين الرجل يخرج بملء كفه من ذهب أوفضة يطلب من يقبله منه فلا يجد أحدا يقبله منه ..

يعني من كثرة المال يخرج الغني يطوف بصدقته لا يجد فقيراً يعطيه إياها ..

ثم بدأ e يعظ عدياً ويذكره بالآخرة .. فقال :

وليلقين اللهَ أحدُكم يوم يلقاه ليس بينه وبينه ترجمان ، فينظر عن يمينه فلا يرى إلا جهنم ، وينظر عن شماله فلا يرى إلا جهنم " ..

سكت عدي متفكراً ..

ففاجأه e قائلاً : يا عدي .. فما يفرك أن تقول لا إله إلا الله ؟.. أو تعلم من إله أعظم من الله ؟!

قال عدي : فإني حنيف مسلم .. أشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ..

فتهلل وجه النبي r فرحاً مستبشراً ..

قال عدي بن حاتم :

فهذه الظعينة تخرج من الحيرة تطوف بالبيت في غير جوار ..ولقد كنت فيمن فتح كنوز كسرى ..

والذي نفسي بيده لتكونن الثالثة لأن رسول الله r قد قالها " .. ([4])

فتأمل كيف كان هذا الأنس منه e لعدي .. وهذا الاحتفاء الذي قابله به .. حتى شعر به عدي .. تأمل كيف كان كل ذلك جاذباً لعدي للدخول في الإسلام ..

فلو مارسنا هذا الحب مع الناس .. مهما كانوا .. لملكنا قلوبهم ..

[/b]
فكرة ..

بالرفق واستعمال مهارات التعامل والإقناع .. نستطيع أن نحقق ما نريد ..





( [b][1] ) وقيل إن أخته هي التي ذهبت إليه في الشام وردته إلى العرب .



( [2] ) المرباع : إذا غزت القبيلة قسم رئيسها الغنيمة أربعة أقسام فأخذ الربع له وحده ، وهذا حرام في دين النصرانية ، جائز عند العرب .


( [3] ) الحيرة : مدينة بالعراق


( [4] ) رواه مسلم وأحمد ..[
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 13:36

اقتباس :
ادعيلى ربنا يباركلك، كله سلف ودين

والله أدعوا لك بدون أن تقول ، فأنا أعلم أن الدعاء لأصدقائى وأخوتى وأحبابى بظهر الغيب يجعل الملك يدعو لى ويقول ولك بمثلة
فأسأل الله لكم جميعاً التوفيق والطريق السديد المستقيم
وأن يجعلكم من العاملين من أجل النهضة فأنتم رجالها ان شاء الله

- استاذ على سوف أعرض فى القسم السياسى موضوع يتحدث عن الفقة السياسى فى الاسلام
وهو جانب غفل عنه الجميع ، فأرجوا أن تعرج عليه
أتمنى أن نتعلم الاسلام بشموليته
انا بكتب فيه دلوقتى ولما أخلص هرفعه على المنتدى على طول ان شاء الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 13:37

سوف أنتهى من كتابة الموضوع الجديد ثم أقرأ موضوعك الأكثر من رائع جزاك الله خيرا الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 18:07

بالرفق واستعمال مهارات التعامل والإقناع .. نستطيع أن نحقق ما نريد.....
كلمات فعلا رائعه..
وصدق رسول الله حين قال: ماكان الرفق فى شئ الا زانه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_kishar
العضو الذهبى
العضو الذهبى
avatar

عدد الرسائل : 2624
العمر : 31
الموقع : http://mohammednabena.eb2a.com/vb/index.php
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 19 أكتوبر 2009 - 20:33

الله ياعلى
عايزة اقول ان ده افضل جزء من وجهة نظرى حتى الان

ولنا فى رسول الله اسوة حسنة
هنحاول والله نطبق

فى انتظار البقية

_________________

[b]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

استغفر الله العظيم واتوب اليه


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnahdah.ahlamontada.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 20 أكتوبر 2009 - 0:26

ما أجملك يارسول الله

دعونا نتعلم أفضل أساليب التعامل على الاطلاق مع رسول الله

والله يا على موضوعك جميل جدا جدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 20 أكتوبر 2009 - 0:32

قرأت الموضوع مرتين وسأقرأه مرة أخرى لكى أتعلم من رسولنا الحبيب كيف يتاعمل مع الأشخاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 20 أكتوبر 2009 - 7:46

فعلا يا سيف
انا الموضوع بقرأه فعلا اكتر من مرة
مرة وانا بنقله من ملف الوورد، لازم اقراه الاول
ومرة لما انزله على المنتدى، وبجد قمة الروعة
ربنا ينفعنا جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 20 أكتوبر 2009 - 8:08

يارب يا على يارب
فعلا النبى كان ليه طريقه فريده فى التعامل

مفيش أسوه أعظم من كدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 26 أكتوبر 2009 - 14:10

8. استمتع بالمهارات ..


المهارات متعة حسية ، لا أعني بها الأجر الأخروي فقط ، لا وإنما هي متعة وفرح تشعر به حقيقة ..

فاستمتع بها ، ومارسها مع جميع الناس ، كبيرهم وصغيرهم ، غنيهم وفقيرهم ، قريبهم وبعيدهم .. كلهم .. مارس معهم هذه المهارات ..

إما لاتقاء أذاهم ..

أو لكسب محبتهم ..

أو لإصلاحهم .. نعم إصلاحهم ..

كان علي بن الجهم شاعراً فصيحاً .. لكنه كان أعرابياً جلفاً لا يعرف من الحياة إلا ما يراه في الصحراء ..

وكان المتوكل خليفة متمكناً .. يُغدى عليه ويراح بما يشتهي ..

دخل علي بن الجهم بغداد يوماً فقيل له : إن من مدح الخليفة حظي عنده ولقي منه الأعطيات ..

فاستبشر علي ويمم جهة قصر الخلافة ..

دخل على المتوكل .. فرأى الشعراء ينشدون ويربحون ..

والمتوكل هو المتوكل .. سطوة وهيبة وجبروت ..

فانطلق مادحاً الخليفة بقصيدة مطلعها :

يا أيها الخليفة ..

أنت كالكلب في حفاظك للود .. وكالتيس في قراع الخطوب

أنت كالدلو لا عدمتك دلواً .. من كبار الدلاْ كثير الذنوب

ومضى يضرب للخليفة الأمثلة بالتيس والعنز والبئر والتراب ..

فثار الخليفة .. وانتفض الحراس .. واستل السياف سيفه .. وفرش النطع .. وتجهز للقتل ..

فأدرك الخليفة أن علي بن الجهم قد غلبت عليه طبيعته .. فأراد أن يغيرها ..

فأمر به فأسكنوه في قصر منيف .. تغدو عليه أجمل الجواري وتروح يما يلذ ويطيب ..

ذاق علي بن الجهم النعمة .. واتكأ على الأرائك .. وجالس أرق الشعراء .. وأغزل الأدباء ..

ومكث على هذا الحال سبعة أشهر ..

ثم جلس الخليفة مجلس سمر ليلة .. فتذكر علي بن الجهم .. فسأل عنه ، فدعوه له .. فلما مثل بين يديه .. قال : أنشدني يا علي بن الجهم ..

فانطلق منشداً قصيدة مطلعها :

عيون المها بين الرصافة والجسر .. جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري

أعدن لي الشوق القديم ولم أكن .. سلوت ولكن زدن جمراً على جمر

ومضى يحرك المشاعر بأرق الكلمات .. ثم شرع يصف الخليفة بالشمس والنجم والسيف ..

فانظر كيف استطاع الخليفة أن يغير طباع ابن الجهم ..

ونحن كم ضايقتنا طباع لأولادنا أو أصدقائنا فسعينا لتغييرها .. فغيرناها ..

فمن باب أولى أن تقدر أنت على تغيير طباعك .. فتقلب العبوس تبسماً .. والغضب حلماً .. والبخل كرماً .. وهذا ليس صعباً .. لكنه يحتاج إلى عزيمة ومراس .. فكن بطلاً ..

ومن نظر في سيرة محمد r وجد أنه كان يتعامل مع الناس بقدرات أخلاقية ، ملك بها قلوبهم ..

ولم يكن r يتصنع هذه الأخلاق أمام الناس .. فإذا خلا بأهل بيته .. انقلب حلمه غضباً .. ولينه غلظاً ..

لا .. ما كان بساماً مع الناس عبوساً مع أهل بيته ..

ولا كريماً مع الخلق إلا مع ولده وزوجه ..

لا .. بل كانت أخلاقه سجية .. يتعبد لله تعالى بها .. كما يتعبد بصلاة الضحى وقيام الليل ..

يحتسب ابتسامته قربة .. ورفقَه عبادة .. وعفوَه ولينَه حسنات ..

إن من اعتبر حسن الخلق عبادة .. تحلى بها في جميع أحواله .. في سلمه وحربه .. وجوعه وشبعه .. وصحته ومرضه .. بل وفرحه وحزنه ..

نعم .. كم من الزوجات تسمع عن أخلاق زوجها.. وسعة صدره .. وابتسامته وكرمه ..

ولكنها لم تر من ذلك شيئاً ..

فهو في بيته سيئَ الخلق .. ضيقَ الصدر .. عابسَ الوجه .. صخاباً لعاناً .. بخيلاً ومناناً ..

أما هو r فهو الذي قال : ( خيركم خيرُكم لأهله، وأنا خيركم لأهلي ) ([1]) ..


وانظر كيف كان يتعامل مع أهله ..

قال الأسود بن يزيد : سألت عائشة t : ما كان رسول الله r يصنع في بيته ؟

فقالت : يكون في مهنة أهله .. فإذا حضرت الصلاة يتوضأ ويخرج للصلاة ..

وقل مثل ذلك مع الوالدين .. فكم هم أولئك الذين نسمع عن حسن أخلاقهم ..

وكرمهم وتبسمهم .. وجميل معاشرتهم للآخرين .. أما مع أقرب الناس إليهم .. وأعظم الناس حقاً عليهم .. مع الوالدين فجفاء وهجر ..

نعم .. خيركم خيركم لأهله .. لوالديه .. لزوجه .. لخدمه .. بل ولأطفاله ..

في يوم مليء بالمشاعر .. يجلس أبو ليلى t عند رسول الله e .. فيأتي الحسن أو الحسين يمشي إلى النبي e .. فيأخذه e .. فيقعده على بطنه .. فبال الصغير على بطن رسول الله e .. قال أبو ليلى : حتى رأيت بوله على بطن رسول الله e أساريع ..

قال : فوثبنا إليه .. فقال e : دعوا ابني .. لا تفزعوا ابني ..

فلما فرغ الصغير من بوله .. دعا e بماء فصبه عليه .. ([2])


فلله دره كيف تروضت نفسه على هذه الأخلاق .. فلا عجب إذن أن يملك قلوب الصغار والكبار ..
رأي ..
بدل أن تسب الظلام .. حاول إصلاح المصباح ..




( [1] ) رواه ابن ماجة


( [2] ) رواه أحمد والطبراني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_kishar
العضو الذهبى
العضو الذهبى
avatar

عدد الرسائل : 2624
العمر : 31
الموقع : http://mohammednabena.eb2a.com/vb/index.php
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 26 أكتوبر 2009 - 17:11

الله ما شاء الله

الجزء ده فعلا جميل يا على

انا سمعت مرة الشيخ حازم شومان بيقول (( حسن الخلق يعادل الصيام والقيام ))

قلتها اكتر من مرة ع المنتدى

بس بجد مش بانساها

ادعولى ان اتحلى بحسن الخلق واللين والعفو عند المقدرة والتسامح وكل ما هو جميل من اخلاق رسولنا الحبيب

_________________

[b]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

استغفر الله العظيم واتوب اليه


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnahdah.ahlamontada.com
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 26 أكتوبر 2009 - 17:30

dr_kishar كتب:
الله ما شاء الله

الجزء ده فعلا جميل يا على

انا سمعت مرة الشيخ حازم شومان بيقول (( حسن الخلق يعادل الصيام والقيام ))

قلتها اكتر من مرة ع المنتدى

بس بجد مش بانساها

ادعولى ان اتحلى بحسن الخلق واللين والعفو عند المقدرة والتسامح وكل ما هو جميل من اخلاق رسولنا الحبيب

اللهم كما حسنت خلقها حسن اخلاقها
اااااااااااااااامين


عدل سابقا من قبل ALI في الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 11:41 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الإثنين 26 أكتوبر 2009 - 19:19

كلامك حلو ياعلى.. يعنى مهاره التعامل مع الناس بتبدأ بلين المعامله و التبسم وسرعه الصفح ..
والتأسى باشرف خلق الله..
شكرا جزيلا وفى انتظار البقيه..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 11:42

شكرا لكى دكتوره دينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 30 أكتوبر 2009 - 14:16

9. مع الفقراء ..


عدد من الناس اليوم أخلاقهم تجارية .. فالغني فقط هو الذي تكون نكته طريفة فيضحكون عند سماعها .. وأخطاؤه صغيرة .. فيتغاضون عنها ..

أما الفقراء فنكتهم ثقيلة .. يسخر بهم عند سماعها .. وأخطاؤهم جسيمة .. يصرخ بهم عند وقوعها ..

أما رسول الله r فكان عطفه على الغني والفقير سواء ..

قال أنس t :

كان رجل من أهل البادية اسمه زاهر بن حرام ..

وكان ربما جاء المدينة في حاجة فيهدي للنبي r من البادية شيئاً من إقط أو سمن ..

فيُجهزه رسول الله r إذا أراد أن يخرج إلى أهله بشيء من تمر ونحوه ..

وكان النبي r يحبه .. وكان يقول : ( إن زاهراً باديتنا .. ونحن حاضروه ).. وكان زاهراً دميماً ..

خرج زاهر tيوماً من باديته .. فأتى بيت رسول الله r .. فلم يجده ..

وكان معه متاع فذهب به إلى السوق .. فلما علم به النبي e مضى إلى السوق يبحث عنه ..

فأتاه فإذا هو يبيع متاعه .. والعرق يتصبب منه .. وثيابه ثياب أهل البادية بشكلها ورائحتها ..

فاحتضنه r من ورائه ، وزاهر لا يُبصره .. ولا يدري من أمسكه ..

ففزع زاهر وقال : أرسلني .. من هذا ؟ ..

فسكت النبي عليه الصلاة والسلام ..

فحاول زاهر أن يتخلص من القبضة ..

وجعل يلتفت وراءه .. فرأى النبي r .. فاطمأنت نفسه .. وسكن فزعه ..

وصار يُلصٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍق ظهره بصدر النبي r .. حين عرفه ..

فجعل النبي r يمازح زاهراً .. ويصيح بالناس يقول :من يشتري العبد ؟ .. من يشتري العبد ؟ ..

فنظر زاهر في حاله .. فإذا هو فقير كسير .. لا مال .. ولا جمال ..

فقال : إذاً والله تجدني كاسداً يا رسول الله ..

فقال r : لكن عند الله لست بكاسد .. أنت عند الله غال ..

فلا عجب أن تتعلق قلوب الفقراء به e وهو يملكهم بهذه الأخلاق ..

كثير من الفقراء .. قد لا يعيب على الأغنياء البخل عليه بالمال والطعام .. لكنه يجد عليهم بخلهم باللطف وحسن المعاشرة ..

وكم من فقير تبسمت في وجهه .. وأشعرته بقيمته واحترامه .. فرفع في ظلمة الليل يداً داعية .. يستنزل بها لك الرحمات من السماء ..

ورب أشعث أغبر ذي طمرين مدفوع بالأبواب لا يؤبه له .. لو أقسم على الله لأبره ..

فكن دائم البشر مع هؤلاء الضعفاء ..

إشارة ..
لعل ابتسامة في وجه فقير .. ترفعك عند الله درجات ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 30 أكتوبر 2009 - 19:42

لكنك عند الله لست بكاسد .. أنت عند الله غال..
يالسعادتك يازاهر..
انت غال على الله..
ياترى ماقيمتنا عند خالقنا سبحانه وتعالى..؟؟؟
هل نساوى شيئا.. ام اننا بلا قيمه عنده والعياذ بالله؟؟
يارب اللهم انا نسألك حبك وحب من يحبك وحب من يقربنا حبه الى حبك..
بارك الله فيك ياعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   السبت 31 أكتوبر 2009 - 8:39

اللهم ااااااااااااااااااامين يا دكتوره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_kishar
العضو الذهبى
العضو الذهبى
avatar

عدد الرسائل : 2624
العمر : 31
الموقع : http://mohammednabena.eb2a.com/vb/index.php
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   السبت 31 أكتوبر 2009 - 9:47

جزاك الله خيرا يا على


يااااااااااااااااه

كم كان رسولنا الحبيب حليما بالفقراء طيب القلب

إشارة ..
لعل ابتسامة في وجه فقير .. ترفعك عند الله درجات ..

جملة جميلة

واستكمال للموضوع السابق عن حسن الخلق والمعاشرة

وارجو من الجميع ان يجعلوها امام عينيهم

ونستزيد من الحسنات باشياء بسيطة كالتبسم فى وجهة من نقابل

وخاصة الفقير والمسكين والضعيف

_________________

[b]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

استغفر الله العظيم واتوب اليه


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnahdah.ahlamontada.com
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   السبت 31 أكتوبر 2009 - 10:43

واياكم يا مى
اللهم انفعنا بما علمتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الخميس 12 نوفمبر 2009 - 19:58


1. النساء ..


كان جدي يستشهد بمثل قديم : " من غاب عن عنزه جابت تيس " ..

بمعنى أن من لم تجد عنده زوجته .. ما يشبع عاطفتها .. ويروي نفسها .. فقد تحدثها نفسها بالاستجابة لغيره .. ممن يملك معسول الكلام ..

وليس مقصودهم بهذا المثل تشبيه الرجل والمرأة بالتيس والعنز .. معاذ الله ..

المرأة شقيقة الرجل .. ولئن كان الله قد وهب الرجل جسماً قوياً .. فقد وهبها عاطفة قوية ..

وكم رأينا سلاطين الرجال وشجعانهم تخور قواهم عند قوة عاطفة امرأة ..

ومن مهارات التعامل مع المرأة أن تعرف المفتاح الذي تؤثر من خلاله فيها .. العاطفة .. تقاتلها بسلاحها ..

كان النبي
e يوصيك بالإحسان إلى المرأة .. واحترام عاطفتها .. لأجل أن تسعد معها ..

وأوصى الأب بالإحسان إلى بناته .. فقال : ( من عال جاريتين حتى تبلغا .. جاء يوم القيامة أنا وهو وضم أصابعه ) .. ([1]
)

وأوصى بها أولادها فقال فإنه لما سأله رجل فقال : من أحق الناس بحسن صحابتي ؟

قال : أمك .. ثم أمك .. ثم أمك .. ثم أبوك .. ([2]
)

بل أوصى
r بالمرأة زوجها .. وذمّ من غاضب زوجته أو أساء إليها ..

وانظر إليه
r وقد قام في حجة الوداع .. فإذا بين يديه مائةُ ألف حاج ..

فيهم الأسود والأبيض .. والكبير والصغير .. والغني والفقير ..

صاح
r بهؤلاء جميعاً وقال لهم :

ألا واستوصوا بالنساء خيراً .. ألا واستوصوا بالنساء خيراً .. ([3]
)

وفي يوم من الأيام أطاف بأزواج رسول الله
r نساء كثير يشتكين أزواجهن ..فلما علم النبي r بذلك .. قام .. وقال للناس :

لقد طاف بآل محمد
r نساء كثير يشتكين أزواجهن .. ليس أولائك بخياركم .. ([4])

وقال e :

( خيرُكم خيرُكم لأهله وأنا خيركم لأهلي ) .. ([5]
)

بل .. قد بلغ من إكرام الدين للمرأة .. أنها كانت تقوم الحروب .. وتسحق الجماجم .. وتتطاير الرؤوس .. لأجل عرض امرأة واحدة ..

كان اليهود يساكنون المسلمين في المدينة ..

وكان يغيظهم نزولُ الأمر بالحجاب .. وتسترُ المسلمات .. ويحاولون أن يزرعوا الفساد والتكشف في صفوف المسلمات .. فما استطاعوا ..

وفي أحد الأيام جاءت امرأة مسلمة إلى سوق يهود بني قينقاع ..

وكانت عفيفة متسترة .. فجلست إلى صائغ هناك منهم ..

فاغتاظ اليهود من تسترها وعفتها .. وودوا لو يتلذذون بالنظر إلى وجهها .. أو لمسِها والعبثِ بها .. كما كانوا يفعلون ذلك قبل إكرامها بالإسلام .. فجعلوا يريدونها على كشف وجهها .. ويغرونها لتنزع حجابها ..

فأبت .. وتمنعت ..

فغافلها الصائغ وهي جالسة .. وأخذ طرف ثوبها من الأسفل .. وربطه إلى طرف خمارها المتدلي على ظهرها ..

فلما قامت .. ارتفع ثوبها من ورائها .. وتكشفت أعضاؤها .. فضحك اليهود منها..

فصاحت المسلمة العفيفة .. وودت لو قتلوها ولم يكشفوا عورتها ..

فلما رأى ذلك رجل من المسلمين .. سلَّ سيفه .. ووثب على الصائغ فقتله ..فشد اليهود على المسلم فقتلوه ..

فلما علم النبي
r بذلك .. وأن اليهود قد نقضوا العـهد وتعرضوا للمسلمات .. حاصرهم .. حتى استسلموا ونزلوا على حكمه ..

فلما أراد النبي
r أن ينكل بهم .. ويثأر لعرض المسلمة العفيفة ..

قام إليه جندي من جند الشيطان ..

الذين لا يهمهم عرض المسلمات .. ولا صيانة المكرمات ..

وإنما هم أحدهم متعة بطنه وفرجه ..

قام أنمممرأس المنافقين .. عبد الله بن أُبيّ ابن سلول ..

فقال : يا محمد أحسن في موالي اليهود وكانوا أنصاره في الجاهلية ..

فأعرض عنه النبي
r .. وأبـَى ..

إذ كيف يطلب العفو عن أقوام يريدون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا !!

فقام المنافق مرة أخرى .. وقال : يا محمد أحسن إليهم ..

فأعرض عنه النبي
r .. صيانة لعرض المسلمات .. وغيرة على العفيفات ..

فغضب ذلك المنافق .. وأدخل يده في جيب درع النبي
r .. وجرَّه وهو يردد :

أحسن إلى مواليّ .. أحسن إلى مواليّ ..

فغضب النبي
r والتفت إليه وصاح به وقال : أرسلني ..

فأبى المنافق .. وأخذ يناشد النبي
r العدول عن قتلهم ..

فالتفت إليه النبي
r وقال : هم لك ..

ثم عدل عن قتلهم .. لكنه
r أخرجهم من المدينة .. وطرَّدهم من ديارهم ..

نعم المرأة العفيفة تستحق أكثر من ذلك ..

كانت خولة بنت ثعلبة
t من الصحابيات الصالحات ..

وكان زوجها أوس بن الصامت شيخاً كبيراً يسرع إليه الغضب ..

دخل عليها يوماً راجعاً من مجلس قومه .. فكلمها في شيء فردت عليه .. فتخاصما .. فغضب فقال : أنت علي كظهر أمي .. وخرج غاضباً ..

كانت هذه الكلمة في الجاهلية إذا قالها الرجل لزوجته صارت طلاقاً .. أما في الإسلام فلا تعلم خولة حكمها ..

رجع أوس إلى بيته .. فإذا امرأته تتباعد عنه ..

وقالت له : والذي نفس خويلة بيده لا تخلص إلي وقد قلت ما قلت .. حتى يحكم الله ورسوله فينا بحكمه ..

ثم خرجت خولة إلى رسول الله
e فذكرت له ما تلقى من زوجها .. وجعلت تشكو إليه ما سوء خلقه معها ..

فجعل رسول الله
e يصبرها ويقول : يا خويلة ابن عمك .. شيخ كبير .. فاتقي الله فيه ..

وهي تدافع عبراتها وتقول : يا رسول الله .. أكل شبابي .. ونثرت له بطني .. حتى إذا كبرت سني .. وانقطع ولدي .. ظاهر مني .. اللهم إني أشكو إليك ..

وهو
e ينتظر أن ينزل الله تعالى فيهما حكماً من عنده ..

فبينما خولة عند رسول الله
e إذ هبط جبريل من السماء على رسول الله e ..

بقرآن فيه حكمها وحكم زوجها ..

فالتفت
e إليها وقال : يا خويلة .. قد أنزل فيك وفي صاحبك قرآناً .. ثم قرأ " قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير " إلى آخر الآيات من أول سورة المجادلة ..

ثم قال لها
e مُريه فليعتق رقبة ..

فقالت : يا رسول الله .. ما عنده ما يعتق ..

قال : فليصم شهرين متتابعين ..

قالت : والله إنه لشيخ كبير ما له من صيام ..

قال : فليطعم ستين مسكيناً وسقاً من تمر ..

قالت : يا رسول الله .. ما ذاك عنده ..

فقال
e : فإنا سنعينه بعرق من تمر ..

قالت : والله يا رسول الله .. أنا سأعينه بعرق آخر ..

فقال
e : قد أصبت وأحسنت .. فاذهبي فتصدقي به عنه .. ثم استوصي بابن عمك خيراً .. ([6])

فسبحان من وهبه اللين والتحمل مع الجميع .. حتى في مشاكلهم الشخصية .. يتفاعل معهم ..

وقد جربت بنفسي .. التعامل باللين والمهارات العاطفية مع البنت والزوجة .. وقبل ذلك الأم والأخت .. فوجدت لها من التأثير الكبير .. ما لا يتصوره إلا من مارسه ..

فالمرأة لا يكرمها إلا كريم .. ولا يهينها إلا لئيم ..

وقفة ..
قد تصبر المرأة على .. فقر زوجها .. وقبحه .. وانشغاله .. لكنها قل أن تصبر على سوء خلقه ..




( [1] ) رواه مسلم


( [2] ) متفق عليه


( [3] ) رواه الترمذي ومسلم


( [4] ) رواه أبو داود


( [5] ) رواه ابن ماجة والترمذي


( [6] ) رواه أحمد وأبو داود ، صحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 13 نوفمبر 2009 - 7:54

يا اعضائنا الكرام
اين انتم
محدش شافكم كتيررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_kishar
العضو الذهبى
العضو الذهبى
avatar

عدد الرسائل : 2624
العمر : 31
الموقع : http://mohammednabena.eb2a.com/vb/index.php
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 13 نوفمبر 2009 - 10:50

raaaaaaaaa23a tb3n ya Ali
kma t3wdna mnk

we de resala lkol rgal w shbab el montada

estwso belnsa2 7'ra


SmileSmile Smile

_________________

[b]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

استغفر الله العظيم واتوب اليه


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnahdah.ahlamontada.com
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 13 نوفمبر 2009 - 10:57

فعلا يا مى
دية رسالة مهمة جدا لكل شباب المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 13 نوفمبر 2009 - 12:42

كلام رائع ياعلى..
جزاك الله كل خير على نقله..
اللهم ارزق رجال المسلمين رحمه وبرا باهلهم... اقتداء بنيهم عليه الصلاه والسلام..
اللهم فقه نساء المسلمين حتى يعلمن عظم حقوق ازواجهن وبيوتهن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 13 نوفمبر 2009 - 14:17

اللهم امين يا دكتوره دينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_kishar
العضو الذهبى
العضو الذهبى
avatar

عدد الرسائل : 2624
العمر : 31
الموقع : http://mohammednabena.eb2a.com/vb/index.php
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 13 نوفمبر 2009 - 14:39

امين يارب العالمين

الحمدلله الكمبيوتر بقى تماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

شكرا يا على على الجزء ده من الكتاب

بجد الكتاب ده شيق جدا ومفيد كتير

فى انتظار الجزء القادم باذن الله

_________________

[b]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

استغفر الله العظيم واتوب اليه


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnahdah.ahlamontada.com
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 13 نوفمبر 2009 - 14:43

ان شاء الله يامى
وهاتباع بين الاجزاء وهاقرب الوقت شوية عشان نربط بينهم وبين بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009 - 17:01

فين باقى الكلام الرائع ياعلى...
من فضلك ماتتأخرش علينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009 - 18:14

حاضر يا دكتوره دينا
مش تاخير ولا حاجه
بس عشان ظروف السفر
انا برد والله وانا بره، بس حاضر هاعوضكم عن الايام دية باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009 - 18:41

11. الصغار ..
كم هي المواقف التي وقعت لنا في صغرنا ولا تزال مطبوعة في أذهاننا إلى اليوم .. سواء كانت مفرحة أو محزنة ..
عُد بذاكرتك إلى أيام طفولتك .. ستذكر لا محالة جائزة كرمت بها في مدرستك .. أو ثناء أثناه عليك أحد في مجلس عام .. فهي مواقف تحفر صورتها في الذاكرة .. فلا تكاد تنسى ..
وإلى جانب ذلك .. لا نزال نتذكر مواقف محزنة .. وقعت لنا في طفولتنا .. مدرس ضربنا .. أو خصومة مع زملاء في المدرسة .. أو مواقف تعرضنا فيها للإهانة من أسرتنا .. أو تعرض لها أحدنا من زوجة أبيه .. أو نحو ذلك ..
وكم صار الإحسان إلى الصغار طريقاً إلى التأثير ليس فيهم فقط .. بل في آبائهم وأهليهم .. وكسب محبتهم جميعاً ..
يتكرر كثيراً لمدرس المرحلة الابتدائية أن يتصل به أحد أبوي طالب صغير ويثني عليه وأنه أحبه لمحبة ولده له وكثرة ذكره بالخير .. وقد يعبرون عن هذه المشاعر في لقاء عابر .. أو هدية أو رسالة ..
إذن لا تحتقر الابتسامة في وجه الصغير .. وكسب قلبه .. وممارسة مهارات التعامل الرائع معه ..
ألقيت يوماً محاضرة عن الصلاة لطلاب صغار في مدرسة ..
فسألتهم عن حديث حول أهمية الصلاة .. فأجاب أحدهم : قال e : بين الرجل وبين الكفر أو الشرك ترك الصلاة ..
أعجبني جوابه .. ومن شدة الحماس نزعت ساعة يدي وأعطيته إياها ..
وكانت – عموماً – ساعة عادية كساعات الطبقة الكادحة ..!
كان هذا الموقف مشجعاً لذلك الغلام .. أحب العلم أكثر .. وتوجه لحفظ القرآن .. وشعر بقيمته ..
مضت الأيام .. بل السنين .. ثم في أحد المساجد تفاجأت أن الإمام هو ذلك الغلام .. وقد صار شاباً متخرجاً من كلية الشريعة .. ويعمل في سلك القضاء بأحد المحاكم .. لم أذكره وإنما تذكرني هو ..
فانظر كيف انطبعت في ذهنه المحبة والتقدير بموقف عاشه قبل سنين ..
وأذكر أني دعيت ليلة لإحدى الولائم .. فإذا شاب مشرق الوجه يسلم علي بحرارة بي ويذكرني بموقف لطيف وقع له معي في محاضرة ألقيتها في مدرسته لما كان غلاماً صغيراً ..
وكم ترى من الناس الذين يحسنون التعامل مع الصغار من يخرج من المسجد .. فترى أباً يجره ولده الصغير بيده ليصل إلى هذا الرجل فيسلم عليه ويبلغه بمحبة ولده له ..
وقد يقع مثل هذا الموقف في وليمة كبيرة أو عرس .. يكثر فيه المدعوون ..
ولا أكتمك أنني أبالغ في إكرام الصغار والحفاوة بهم بعض الشيء .. بل والاستماع إلى أحاديثهم العذبة – وإن كانت في أكثر الأحيان غير مهمة – بل أزيد الحفاوة ببعضهم أحياناً إكراماً لوالده وكسباً لمحبته ..
أحد الأصدقاء كنت ألقاه أحياناً مع ولده الصغير .. فكنت أحتفي بالصغير وألاطفه ..
لقيني صديقي هذا يوماً في محفل كبير .. فأقبل إليَّ بولده يسلم علي .. ثم قال : ماذا فعلت بولدي ! يسألهم مدرسهم قبل أيام عن أمنياتهم في المستقبل .. فمنهم من قال : أكون طبيباً .. والآخر قال : أكون مهندساً .. وولدي قال : أكون محمد العريفي !!
ويمكنك أن تلاحظ أنواع الناس في التعامل مع الصغار .. عندما يدخل رجل إلى مجلس عام ويطوف بالحاضرين مصافحاً .. وولده من خلفه يفعل كفعله .. فمن الناس من يتغافل عن الصغير .. ومنهم من يصافحه بطرف يده .. ومنهم من يهز يده مبتسماً مردداً : أهلاً يا بطل .. كيف حالك يا شاطر .. فهذا الذي تنطبع محبته في قلب الصغير .. بل وقلب أبيه وأمه ..
كان المربي الأول e له أحسن التعامل مع الصغار ..
كان لأنس بن مالك أخ صغير .. وكان r يمازحه ويكنيه بأبي عمير .. وكان للصغير طير صغير يلعب به .. فمات الطير ..
فكان e يمازحه إذا لقيه .. ويقول : يا أبا عمير .. ما فعل النغير ؟ يعني الطائر الصغير ..
وكان يعطف على الصغار ويلاعبهم .. ويلاعب زينب بنت أم سلمة ويقول : ( يا زوينب .. يا زوينب .. ) ..
وكان إذا مر بصبيان يلعبون سلم عليهم ..
وكان يزور الأنصار ويُسلم على صبيانهم .. ويمسح رؤوسهم ..
وعند رجوعه r من المعركة كان يستقبله الأطفال فيركبهم معه ..
فعند عودة المسلمين من مؤتة ..
أقبل الجيش إلى المدينة راجعاً ..
فتلقاهم النبي عليه الصلاة والسلام .. والمسلمون ..
ولقيهم الصبيان يشتدون ..
فلما رأى r الصبيان .. قال : خذوا الصبيان فاحملوهم ..
وأعطوني ابن جعفر ..
فأُتي بعبد الله بن جعفر فأخذه فحمله بين يديه ..
وكان r يتوضأ يوماً من ماء .. فأقبل إليه محمود بن الربيع طفل عمره خمس سنوات .. فجعل r في فمه ماء ثم مجه في وجهه يمازحه .. ( ) ..
وعموماً .. كان r ضحوكاً مزوحاً مع الناس .. يدخل السرور إلى قلوبهم .. خفيفاً على النفوس لا يمل أحد من مجالسته ..
أقبل إليه رجل يوماً يريد دابة ليسافر عليها أو يغزو ..
فقال r ممازحاً له : ( إني حاملك على ولد ناقة ) ..
فعجب الرجل .. كيف يركب على جمل صغير .. لا يستطيع حمله .. فقال : يا رسول الله وما أصنع بولد الناقة ؟
فقال r : ( وهل تلد الإبل إلا النوق ) .. يعني سأعطيك بعيراً كبيراً .. لكنه - قطعاً - قد ولدته ناقة ..
وقال r يوماً لأنس ممازحاً : ( يا ذا الأذنين ) ..
وأقبلت إليه امرأة يوماً تشتكي زوجها .. فقال لها  : زوجك الذي في عينه بياض ؟
ففزعت المرأة وظنت أنه زوجها عمي بصره .. كما قال الله عن يعقوب عليه السلام " وابيضت عيناه من الحزن " أي : عمي ..
فرجعت فزعة إلى زوجها وجعلت تنظر في عينيه .. وتدقق ..
فسألها عن خبرها ؟!
فقالت : قد قال رسول الله  إن في عينك بياض ..
فقال لها : يا امرأة .. أما أخبرك أن بياضها أكثر من سوادها ..
أي أن كل أحد في عينه بياض وسواد ..
وكان  إذا مازحه أحد تفاعل معه .. وضحك وتبسم ..
دخل عليه عمر وهو r غضبان على نسائه .. لما أكثرن عليه مطالبته بالنفقة .. فقال عمر : يَا رَسُولَ اللَّهِ .. لَوْ رَأَيْتَنا وَكُنَّا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ .. نَغْلِبُ النِّسَاءَ .. فكنا إذا سألت أحدَنا امرأتُه نفقةً قام إليها فوجأ عنقها ..
فَلَمَّا قَدِمْنَا الْمَدِينَةَ إِذَا قَوْمٌ تَغْلِبُهُمْ نِسَاؤُهُمْ .. فطفق نساؤنا يتعلمن من نسائهم ..
يعني فقويت علينا نساؤنا ..
فَتَبَسَّمَ النَّبِيُّ r .. ثم زاد عمر الكلام .. فازداد تبسم النبي r .. تلطفاً مع عمر  ..
وتقرأ في أحاديث أنه تبسم حتى بدت نواجذه ..
إذن كان لطيف المعشر .. أنيس المجلس ..
فلو وطّنا أنفسنا على مثل هذا التعامل مع الناس .. لشعرنا بطعم الحياة فعلاً ..

فكرة ..
الطفل طينة لينة نشكلها بحسب تعاملنا معه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الأربعاء 25 نوفمبر 2009 - 17:56

ايه يا جماعة انا نزلت موضوع اهوه محدش قراه ليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الأربعاء 25 نوفمبر 2009 - 18:30

انا قراته والله ياعلى اول انت مانزلته بس مالحقتش ارد..,
والله الكلام رائع...
جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الأربعاء 25 نوفمبر 2009 - 18:50

شكرا دكتوره دينا
ربنا ينفعنا بالكلام ده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_kishar
العضو الذهبى
العضو الذهبى
avatar

عدد الرسائل : 2624
العمر : 31
الموقع : http://mohammednabena.eb2a.com/vb/index.php
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الخميس 26 نوفمبر 2009 - 21:54

ما شاء الله

فعلا الكلام ده رااااااااائع والله يا على

نتعلم من نبينا وحبيبنا

حسن التعامل مع كل الناس وبالاخص الاطفال

وحسن الخلق ده اهم صفة من صفات المؤمن

فى انتظار البقية



_________________

[b]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

استغفر الله العظيم واتوب اليه


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnahdah.ahlamontada.com
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الخميس 26 نوفمبر 2009 - 21:57

شكرا يا مى
انت الوحيده وقليل من الاعضاء جدا اللى بيتابع معانا
نفسى الكل يتابع لانها مفيده فعلا لينا كلنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_kishar
العضو الذهبى
العضو الذهبى
avatar

عدد الرسائل : 2624
العمر : 31
الموقع : http://mohammednabena.eb2a.com/vb/index.php
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 27 نوفمبر 2009 - 21:21

اه فعلا يا على والله الكلام مفيد جدا
الذ حاجة بجد

انا كنت فاكرة كل كلمة فى الجزء الاخير ده
النخاردة فى العيد

كل ما اشوف طفل احاول اتعامل معاه بالاسلوب ده

واقول لنفسى يمكن اكون من الناس اللى تسيب فيه اثر طيب


ربنا يجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه

_________________

[b]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

استغفر الله العظيم واتوب اليه


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnahdah.ahlamontada.com
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   السبت 28 نوفمبر 2009 - 13:44

شكرا يامى ربنا يبارك فيكى
وعيد سعيد
اكيد اخدتى العدية
كاااااااااااام؟
ههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_kishar
العضو الذهبى
العضو الذهبى
avatar

عدد الرسائل : 2624
العمر : 31
الموقع : http://mohammednabena.eb2a.com/vb/index.php
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   السبت 28 نوفمبر 2009 - 18:31

بلاش اقول بقى علشان الحسد

انت عارف ان الحسد مذكور فى القران

_________________

[b]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

استغفر الله العظيم واتوب اليه


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnahdah.ahlamontada.com
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الأحد 29 نوفمبر 2009 - 9:49

فعلا الحسد مكور فى القرأن
وفى حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما معناها
ان اكثر ما يميت الانسان بعد قدر الله وقدره ، العين
وحديث كمان، علاما يقتل الرجل اخاه، فليقل اللهم بارك له فيه وارزقنى ملثه

او كما قال صلى الله عليه وسلم
طبعا مش هاتوص للموت ولا للقتل
ههههههههههههههههه
ده من باب ان جت سيرة الحسد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الأحد 29 نوفمبر 2009 - 10:02

ازيكم ياشباب..
اولا: صحيح الحسد موجود لكن ربنا جعل لنا منه حصون كثيره..واولها ادعيه الصباح والمساء..والمعوذات..والاذكار مثل:
- بسم الله الذى لايضر مع اسمه شئ فى الارض ولا فى السماء وهو السميع العليم... ثلاثا
-اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق.. ثلاثا
- حسبى الله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم....سبعا
ثانيا: الاعتقاد فى شئ معين والتفكير فيه بشده يجذبه..وبالتالى.. انا عن نفسرى لاافكر كثيرا فى موضوع الحسد ولا اضعه فى تركيزى..لانى لو ركزت عليه.. سافسر كل شئ يحدث حولى على انه من اثار الحسد..وبدلا من ذلك ... انا اركز على فكره ان الله هو القادر على نفعى وضرى وان كل شئ بيده وانى اتحصن به هو وحده من اى ضر او شر....
شكرا ليكى يامى..
وشكرا ليك ياعلى ....و فى انتظار باقى كلامك الشيق..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الخميس 3 ديسمبر 2009 - 12:51

1. العبيد والمماليك ..


كان e يحسن الدخول إلى قلوبهم بما يناسب ..

لما توفي عم النبي r .. اشتد أذى قريش عليه r ..

فخرج r إلى الطائف .. يلتمس من ثقيف النصرة والمنعة بهم من قومه .. ورجا أن يقبلوا منه ما جاءهم به من الله تعالى ..

خرج إليهم وحده ..

وصل إلى الطائف .. وعمد إلى نفر ثلاثة من ثقيف وهم سادة ثقيف وأشرافهم وهم إخوة ثلاثة .. عبد يا ليل .. ومسعود .. وحبيب .. بنو عمرو بن عمير ..

فجلس إليهم r .. فدعاهم إلى الله وكلمهم لما جاءهم له من نصرته على الإسلام والقيام معه على من خالفه من قومه ..

فقال أحدهم : هو يمرط ثياب الكعبة إن كان الله أرسلك ..

وقال الآخر : أما وجد الله أحداً أرسله غيرك ؟

أما الثالث فقال – متفلسفاً - :

والله لا أكلمك أبداً ! لئن كنت رسولاً من الله كما تقول لأنت أعظم خطراً من أن أرد عليك الكلام .. ولئن كنت تكذب على الله ما ينبغي لي أن أكلمك ..

فلما سمع e منهم هذا الرد القبيح .. قام من عندهم .. وقد يئس من خير ثقيف ..

لكنه خاف أن تعلم قريش بخبر ثقيف معه فيجترئون عليه أكثر .. فقال لهم :

إذا فعلتم ما فعلتم فاكتموا على ..

فلم يفعلوا .. وأغروا به سفهاءهم وعبيدهم يسبونه ويصيحون به ..

حتى اجتمع عليه الناس وألجئوه إلى حائط لعتبة بن ربيعة .. وشيبة بن ربيعة .. وهما فيه ..

ورجع عنه من سفهاء ثقيف ممن كان يتبعه ..

فعمد r إلى ظل حبلة من عنب فجلس فيه ..

وابنا ربيعة ينظران إليه ويريان ما يلقى من سفهاء أهل الطائف ..

فلما رآه ابنا ربيعة عتبة وشيبة وما لقي تحركت له رحمهما ..

فدعوا غلاماً لهما نصرانياً يقال له عداس .. وقالا : له خذ قطفاً من هذا العنب فضعه في هذا الطبق .. ثم اذهب به إلى ذلك الرجل فقل له يأكل منه ..

ففعل عداس .. وجاء بالعنب .. حتى وضعه بين يدي رسول الله r ثم قال له : كل ..

فمد رسول الله r يده إليه وقال : " بسم الله " ثم أكل ..

نظر عداس إليه وقال :

والله إن هذا الكلام ما يقوله أهل هذه البلاد ..

فقال له r : " ومن أهل أي بلاد أنت يا عداس ؟ وما دينك ؟ " ..

قال : نصراني .. وأنا رجل من أهل نينوى ..

فقال r : " من قرية الرجل الصالح يونس بن متى ؟ " ..

فقال عداس : وما يدريك ما يونس بن متى ؟

فقال r : " ذلك أخي .. كان نبياً .. وأنا نبي " ..

فأكب عداس على رسول الله r يقبل رأسه ويديه وقدميه ..

وابنا ربيعة ينظران إليهما .. فقال أحدهما لصاحبه : أما غلامك فقد أفسده عليك ..

فلما رجع عداس لسيده .. وقد بدا عليه التأثر برؤية رسول الله e وسماع كلامه ..

قال له سيده : ويلك يا عداس ! ما لك تقبل رأس هذا الرجل ويديه وقدميه ؟

فقال : يا سيدي ما في الأرض شئ خير من هذا .. لقد أخبرني بأمر ما يعلمه إلا نبي ..

فقال سيده : ويحك يا عداس لا يصرفنك عن دينك .. فإن دينك خير من دينه ..

فهل نستطيع نحن اليوم أن نجعل تعاملنا راقياً مع الجميع .. مهما كانت طبقاتهم ؟
لمحة ..
عامل البشر على أنهم بشر .. لا على أشكالهم .. أو أموالهم .. أو وظائفهم ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الخميس 3 ديسمبر 2009 - 13:50

والله ياعلى انا باحب الموضوع ده جدا جدا وباستنى كلامه بفارغ الصبر..
اهنيك على حسن اختيارك ونقلك للموضوع.. وياريت كل الاعضاء يقراوا معانا الموضوع المفيد ده..
جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الخميس 3 ديسمبر 2009 - 15:38

يارالله يكرمك يا دكتوره دينا ويبارك لنا فيكى
انا بطتابع وبنزل وزعلان ان كتير من الاعضاء مش متابعيين
باستثناء حضرتك ومى ووفاء وسيف وعدد قليل قوى
اتمنى ان اغلبية الاعضاء تتابع معانا وربنا ينفعنا بيه دايما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 1064
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 4 ديسمبر 2009 - 13:41

فين يا جماعة الاعضاء
عايز انزل على طول وعشان يبقى فى مداومه على تنزيل باقى الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dina tantawy
V.I.P
V.I.P
avatar

عدد الرسائل : 2514
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20   الجمعة 4 ديسمبر 2009 - 14:34

ايه ياشباااااااااااااااب..؟؟
ماينفعش كده..
الموضوع رائع بجد وكلنا هانستفيد لو دخلنا وشاركنا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسلام والتنمية البشرية الحلقة 20
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب النهضة :: التنمية البشرية :: التنمية البشرية.....شارك معانا-
انتقل الى: